عمان: الدول المضيفة للاجئين ترفض المس بخدمات "أونروا"

منذ 8 سنوات   شارك:

أكد الاجتماع التنسيقي للدول العربية المضيفة للاجئين الفلسطينيين (الأردن، سوريا، لبنان، فلسطين) وجامعة الدول العربية أمس الأحد على رفض أي مسّ بالخدمات المقدمة للاجئين الفلسطينيين أو تقليصها.

وبحث الاجتماع الذي عقد في العاصمة الأردنية عمان العديد من القضايا المتعلقة بعمل وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" والتحديات التي تواجه عملها في ظل استمرار العجز المالي في ميزانيتها.

وقال زكريا الأغا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير رئيس دائرة شؤون اللاجئين في بيان له إن "الدول المضيفة للاجئين أكدت في اجتماعها اليوم ضرورة أن تتحمل الأمم المتحدة مسؤولياتها تجاه الأزمة المالية التي تعاني منها أونروا بتأمين مصادر ثابتة لميزانيتها الاعتيادية".

وذكر الأغا أن الدول المضيفة للاجئين أعلنت عدم قدرتها على تحمل أعباء إضافية تجاه اللاجئين الفلسطينيين مع ازدياد احتياجاتهم، وأن وكالة الغوث ملزمة بتأمين احتياجات اللاجئين.

وأضاف أن المجتمعين عبروا عن تقديرهم للجهود التي يقوم بها مفوض عام الوكالة لمعالجة الأزمة المالية من خلال البحث عن ممولين وشركاء جدد كما عبروا عن رفضهم لأية اجراءات تمس الخدمات المقدمة للاجئين الفلسطينيين أو تقليصها.

وأشار الى ان الدول العربية المضيفة بلورت صيغة مشتركة لطرحها في اجتماع اللجنة الاستشارية حول كافة القضايا المطروحة على جدول اعمال اجتماع اللجنة الاستشارية الذي سيعقد صباح غد المتعلقة بالتحديات التي تواجه عمل الوكالة والعجز المالي الذي يواجه ميزانيتها للعام 2016.

وتعقد اللجنة الاستشارية لوكالة الغوث غداً اجتماعا لها في عمان بحضور الأعضاء الدائمون في اللجنة الاستشارية والأعضاء المراقبون، وممثلون عن الدول العربية المضيفة للاجئين الفلسطينيين والدول المانحة والمجموعة الأوروبية وجامعة الدول العربية.وذكر رامي المدهون مدير إدارة الإعلام في دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير أن اجتماعات اللجنة الاستشارية التي تستمر ليومين ستبحث التحديات والصعوبات التي تواجه عمل وكالة الغوث

في تقديم خدماتها والخطوات والتدابير التي اتخذتها وكالة الغوث على مستوى النفقات والدخل لتخفيض قيمة العجز المالي في ميزانيتها للعام 2016.

كما ستقف اللجنة الاستشارية أمام استراتيجية وكالة الغوث متوسطة الأجل للأعوام 2016-2021 فيما يتعلق بتطوير البرامج والخدمات المقدمة للاجئين وتنمية الموارد بحسب المدهون.

وسيستمع اعضاء اللجنة الاستشارية لشرح مفصل من وكالة الغوث حول اجراءاتها الاصلاحية على المستوى الإدارة والرقابة وفق استراتيجيتها للأعوام القادمة 2016-2021 لمواجهة العجز المالي في ميزانيتها.



السابق

قرار باقتياد الشباب الفلسطيني في سورية للخدمة العسكرية الفورية

التالي

فلسطينيو سورية في مصر معاناة قانونية ومعيشية تتزايد


أضف تعليق

قواعد المشاركة

 

تغريدة "Gaza Writes Back"

  !israel is a piece of shit and they know ittwitter.com/ThisIsGaZa/status/595385208385449985/photo/1 




تغريدة "عاصم النبيه- غزة"

 عندك القسام وبتأيد داعش؟ روح استغفر ربك يا زلمة.. #غزةtwitter.com/AsemAlnabeh/status/595507704338186240
 




تغريدة "أحمد بن راشد بن سعيد"

القاهرة تنتفض ضد قرار تقسيم #فلسطين عام 1947.كان زمان!لكن تظل #فلسطين_قضيتناtwitter.com/LoveLiberty/status/594548013504307200/photo/1




تغريدة "Joe Catron"

 Take a moment to thank "@MsLaurynHill" for cancelling her concert in occupied Palestinetwitter.com/jncatron/status/595337215695192064/photo/1




تغريدة "Dr. Ramy Abdu"

 المغنية الأمريكية المشهورة لورين هيل تلغي حفلها الفني في "إسرائيل" بعد حملة واسعة لنشطاء حركة المقاطعة.twitter.com/RamAbdu/status/595530542910742528




تغريدة "النائب جمال الخضري"

في #غزة يقهرون الإعاقة ويلعبون الكرة الطائرة أطرافهم بترت اثناء الحرب على غزة لا يأس ولكن عزيمة وصمود لهم التحية.twitter.com/jamalkhoudary/status/595520655858147328





 

حسام شاكر

الإبداع في ذروته .. رفعت العرعير مثالاً

أيُّ إبداعٍ يُضاهي أن تُنسَج القصيدة المعبِّرةُ من نزفِ شاعرها أو أن تصير الكلمات المنقوشة بالتضحيات العزيزة محفوظاتٍ مُعولَمة في … تتمة »


    ابراهيم العلي

    في ظلال يوم الأرض الفلسطينون : متجذرون ولانقبل التفريط

    ابراهيم العلي

     يعد انتزاع الاراضي من أصحابها الأصليين الفلسطينيين والإستيلاء عليها أحد أهم مرتكزات المشروع الصهيوني الاحلالي ، فالأيدلوجية الصهي… تتمة »


    لاعب خط الوسط الأردني محمود مرضي يرفع قمصيه كاتباً "هي قضية الشرفاء" ، بعد تسجيل هدف لمنتخبه ضد ماليزيا.
    لاعب خط الوسط الأردني محمود مرضي يرفع قمصيه كاتباً "هي قضية الشرفاء" ، بعد تسجيل هدف لمنتخبه ضد ماليزيا.