السلطات اللبنانية تفرق بين رضيع فلسطيني سوري وأمه الفلسطينية اللبنانية

تاريخ الإضافة الإثنين 19 أيار 2014 - 9:31 ص    التعليقات 0

      

رفض عناصر من الأمن اللبناني عند الحدود السورية اللبنانية السماح للرضيع "مازن سليمان" الدخول إلى لبنان بالرغم من أن والدة الطفل الرضيع فلسطينية لبنانية، فيما برّر العناصر أن منعهم لدخول الطفل سببه أنه لاجئ فلسطيني سوري، حيث سمح للأم فقط بالدخول إلى لبنان، ويأتي هذا المنع في ظل خطوات تصعيدية متتالية يتخذها الأمن العام اللبناني ضد اللاجئين الفلسطينيين من سورية، حيث اعتقل قبل ثلاثة أيام طفل فلسطيني لاجئ من سورية بحجة إنتهاء إقامته، كما سبقه اعتقال نحو سبعة لاجئين تحت الذريعة ذاتها، ويشار أن الأمن العام اللبناني قام بترحيل العشرات من اللاجئين الفلسطينيين إلى سورية قبل حوالي عشرة أيام، ويذكر أن السلطات اللبنانية قد فرضت منذ حوالي أسبوعين عدد من الشروط التي من شأنها أن تحد من دخول اللاجئين الفلسطينيين من سورية إلى لبنان.

وفي سياق متصل رصدت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية عدد من الإنتهاكات التي مارستها السلطات اللبنانية تجاه اللاجئين الفلسطينيين من سورية، حيث تراوحت الإنتهاكات بين منع لاجئين فلسطينيين سوريين من دخول لبنان بالرغم من إمتلاكهم لأوراق تثبت أن لديهم مواعيد في إحدى السفارات الغربية في بيروت، إضافة إلى ترحيل عدد من اللاجئين، وإعتقال آخرين بينهم أطفال، وفرض الإقامات على اللاجئين الفلسطينيين السوريين من أم فلسطينية لبنانية، كما دعت مجموعة العمل في تقريرها السلطات اللبنانية للالتزام بالمعاهدات والقوانين الدولية المتعلقة باللاجئين.

المصدر: مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية

أخبار متعلّقة

تغريدة عارف حجاوي

twitter.com/aref_hijjawi/status/1144230309812215814 




تغريدة عبدالله الشايجي

twitter.com/docshayji/status/1140378429461807104




تغريدة آنيا الأفندي

twitter.com/Ania27El/status/1139814974052806657 




تغريدة إحسان الفقيه

twitter.com/EHSANFAKEEH/status/1116064323368046593




تغريدة ياسر الزعاترة

twitter.com/YZaatreh/status/1110080114400751616 




تغريدة إليسا

twitter.com/elissakh/status/1110110869982203905 




 

راوية شاتيلا.. دموع لا تجف

محمود كلّم

سميّة، ما تزال شمس شاتيلا والجليل تشرق من مشرقها، وأنت على الضفاف تضعين الروح باقة ورد على الأكف لكل من تحبين هدية وتلمين خيوط الش… تتمة »

مستشفى الهمشري.. على خطى التطوّر المستمر لخدمة الفلسطينيين في لبنان

في الجهة الشرقية لمدينة صيدا اللبنانية يقع مستشفى الهمشري مجاوراً لمخيمي عين الحلوة والمية ومية للاجئين الفلسطينيين..
يستقبل … تتمة »


#توجيهي_فلسطينكاريكاتير أمية جحا



Designed and Developed by

Xenotic Web Development