صَقرٌ مِنَ الجَليلِ

تاريخ الإضافة الخميس 11 تشرين الثاني 2021 - 9:50 م    عدد الزيارات 246    التعليقات 0

      

محمود كلّم

محمود كلّم

كاتب فلسطيني

رُوِيَ عن الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله: " عندما تُهيلُ التراب فوقَ من تحب بعد أن يغادرَ الحياة، ستدركُ حينها أنَّ الدُّنيا تافهةٌ جدّاً، والبقاءَ فيها لن يستمرَّ طويلاً.."

أحياناً، يكتفي الإنسان بأن يُخرجَ كلَّ مشاعرِ الحزنِ والأَسى عبرَ دموعٍ صامتةٍ، أو من خلالِ استرجاعِ شريطِ الذكرياتِ البعيدة والقريبة، لكن (أبو ذياب) ياسر ذياب كلّم، أغمضَ عينيه ونامَ في استراحةٍ أبدية، راضياً بنهايتهِ تلك ، مقتنعاً بأنَّ للحياة نهاية، فالموتُ هو جسرُ العبورِ إلى فضاءات ٍ أرحب.

إنّ الموتَ هو الوجهُ الآخرُ للحياةِ، وفي لحظةِ حضوره يكونُ الاستسلامُ هو الخِيار.

بَكَتهُ بياراتُ اللَّيمونِ في الجليلِ، بَكَتهُ حاراتُ الفقراءِ العُظماء في زواريبِ المخيمات.

رحلَ (أبو ذياب)، وليس وقتَ رحيل، فما زالت به حاجةٌ مُلِحَّةٌ.

(أبو ذياب) نسيجٌ بحدِّ ذاتِه، حالةٌ متفردة، لم يكن منغلقاً في أفكاره، كان نقطةَ التقاءِ الجميع واحترامهم. كان صوتاً نقياً في كلماته، يحملُ رائحةَ الأرضِ وعبقَ التاريخِ والجغرافيا.

رحلَ (أبو ذياب) وحوارُنا الذي بدأناه منذُ ربعِ قرن في زواريب مخيم شاتيلا لم يكتمل في عتمةِ الليل وما زالَ للكلامِ بقيّة..

رحلَ (أبو ذياب) الحكواتي صاحب المواقفِ الطَّريفةِ والمشاعرِ الإنسانيّةِ والأخلاقِ الحميدة.

رحلَ تاركاً خلفَهُ ضحكتَهُ البَهيّة وروحَهُ المرحة وسمعَتَهُ الوطنيّة.

 لقد رحلَ من دونَ وداعٍ وأخذ معه الذّكريات الجميلة.

رحلَ( أبو ذياب) بعد أن نجا من مجزرة العزيّة بأعجوبة، ومن أعالي دربِ البيّاضة راقبَ مشهدَ دمارِها وودَّعَهَا الوَداعَ الأخيرَ في 9-11-1977 م.

اندثرت قرية العزيّة ولم تسرِ الحياة على مدارجها مرة أُخرى منذ ذاكَ الزَّمن، لكنَّ حكايتها ظلّت عالقةً كالوشمِ في ذاكرته. وبرحيله يكون قد أُسدل الستار عن جزء مهم من تاريخ قرية العزيّة.

زارَه الموت في مدينة برلين عصرَ يومِ السبت 21-4-2018، بعد أن غَرِقَ في النوم، ودُفِنَ في مقبرة جمجيم (أبو الأسود) في جنوب لبنان وعيناه تنظران صوب الأُفق، صوب فلسطين، الوطن المسروق.

لن نَنسى يوماً ابنَ فلسطينَ البار ، وسَتبقى ذكراهُ خالدةً في نفوسنا ما حَيينا.

وداعاً (أبو ذياب)، فالكلُّ يأتونَ بعدك، وما هي إلاّ فترةُ انتظارٍ بسيطة.

تغريدة عارف حجاوي

twitter.com/aref_hijjawi/status/1144230309812215814 




تغريدة عبدالله الشايجي

twitter.com/docshayji/status/1140378429461807104




تغريدة آنيا الأفندي

twitter.com/Ania27El/status/1139814974052806657 




تغريدة إحسان الفقيه

twitter.com/EHSANFAKEEH/status/1116064323368046593




تغريدة ياسر الزعاترة

twitter.com/YZaatreh/status/1110080114400751616 




تغريدة إليسا

twitter.com/elissakh/status/1110110869982203905 




 

راوية شاتيلا.. دموع لا تجف

محمود كلّم

سميّة، ما تزال شمس شاتيلا والجليل تشرق من مشرقها، وأنت على الضفاف تضعين الروح باقة ورد على الأكف لكل من تحبين هدية وتلمين خيوط الش… تتمة »

مستشفى الهمشري.. على خطى التطوّر المستمر لخدمة الفلسطينيين في لبنان

في الجهة الشرقية لمدينة صيدا اللبنانية يقع مستشفى الهمشري مجاوراً لمخيمي عين الحلوة والمية ومية للاجئين الفلسطينيين..
يستقبل … تتمة »


#توجيهي_فلسطينكاريكاتير أمية جحا



Designed and Developed by

Xenotic Web Development