طفل فلسطيني سوري يترفع للصف الأول ابتدائي في إحدى مدارس ألمانيا

تاريخ الإضافة الجمعة 24 تموز 2020 - 8:39 م    التعليقات 0

      

شبكة العودة الإخبارية – توفيق حجير

وافقت إدارة مدرسة بارس بيرغ الإبتدائية التابعة لمدينة ميونخ الألمانية على ترفيع الطالب الفلسطيني السوري ابن مخيم اليرموك طارق محمد عبد المعطي (5 سنوات) للصف الأول الابتدائي مباشرة وإعفائه من دخوله المرحة الثالثة من الروضة، وذلك بعد أن أجري له امتحان ذكاء وامتحان معلومات لدخول الصف الأول.

وقد بدأت علامات الذكاء والتميز تظهر عند طارق وهو ابن أربع سنوات عندما كان يجالس أخته وهي في الصف الأول، ويساعدها في حل بعض التمارين ويتحدث معها بمصطلحات يعرف كل من درس اللغة الألمانية صعوبة نطقها على طفل عربي يتعلم اللغة حديثاً. كما أنه تميز بإتقان قراءة الأحرف المركبة من الكتب، الأمر الذي دفع بوالديه للحديث مع إدارة الروضة التي رفضت بدايةً طلب الأهل رغم إقرارها بتميز طارق واعتبرته أمراً يخالف القوانين الدراسية، لكن مع إصرار الأهل قررت إدارة الروضة سؤال الجهات المختصة، وتم فعلاً إجراء  اختبار له، ووافقوا على دخوله الصف الأول مباشرة. 

تقول الخبيرة التربوية كنا نتفاجأ به عندما يتحدث مع أصدقائه في الروضة وكأنه من أبٍ وأمٍ ولدا بألمانيا، كما وصفته مديرة المدرسة بقولها: الحجم صغير لكن المفعول كبير، وقالت ذكي وواثق جداً من نفسه من أول لقاء سلم عليها بجدية وسألها عن الاختبار دون تردد أو خوف.

أخبار متعلّقة

تغريدة عارف حجاوي

twitter.com/aref_hijjawi/status/1144230309812215814 




تغريدة عبدالله الشايجي

twitter.com/docshayji/status/1140378429461807104




تغريدة آنيا الأفندي

twitter.com/Ania27El/status/1139814974052806657 




تغريدة إحسان الفقيه

twitter.com/EHSANFAKEEH/status/1116064323368046593




تغريدة ياسر الزعاترة

twitter.com/YZaatreh/status/1110080114400751616 




تغريدة إليسا

twitter.com/elissakh/status/1110110869982203905 




 

هكذا عِشنا اليومَ الأخيرَ في مجزرةِ مخيمِ تلّ الزعترْ

ياسر أحمد علي
 كان اليوم الأخير والجدار الأخير.. بعد حصار 52 يوماً.. وقتال مرّ ومفاوضات أمرّ.. وبعد 72 هجوماً و55 ألف قذيفة، … تتمة »

مستشفى الهمشري.. على خطى التطوّر المستمر لخدمة الفلسطينيين في لبنان

في الجهة الشرقية لمدينة صيدا اللبنانية يقع مستشفى الهمشري مجاوراً لمخيمي عين الحلوة والمية ومية للاجئين الفلسطينيين..
يستقبل … تتمة »


#توجيهي_فلسطينكاريكاتير أمية جحا



Designed and Developed by

Xenotic Web Development