فلسطينية تصنع إكسسوارات من الأسلاك المعدنية والحجارة

تاريخ الإضافة الخميس 14 تموز 2016 - 11:45 ص    التعليقات 0

      

لأنها تحب أن تكون مميزة بإكسسواراتها وحليّها، التي تضفي مزيداً من الأناقة على مظهرها، قررت أن تشتغل هذه الإكسسوارات بيديها، فبدأت مشوارها مع عالم الحلي والمجوهرات، لتصل إلى جناح خاص بها، في "معرض أبوظبي" مع حلول عيد الفطر، حيث شهدت منتجاتها اليدوية ذات الصبغة الفلسطينية، إقبالاً لافتاً.

وبدأت روند السيفي، الحاصلة على دبلوم سكرتارية وإدارة أعمال، هوايتها تلك في عام 2004، لتدحض الاعتقاد السائد، بأن المرأة الفلسطينية مشغولة بالنضال وهموم الوطن، على حساب أناقتها.

ترى روند أن المرأة الفلسطينية لها ذوقها المميز، وبناء عليه تحاول أن تتميز في اختيارها للإكسسوارات، المكونة من الأسلاك المعدنية والخرز بأنواعه، ومنه الخرز الياباني، إضافة إلى الحجارة، التي تقوم بجمعها من الشواطئ الفلسطينية.

وتلفت روند إلى أنها تصنع بعض الإكسسوارات الخالية تماماً من المعدن، لأن هناك نساء يعانين من الحساسية منه، كما أنها تستخدم طريقة إعادة التدوير لإكسسوارات قديمة وتالفة، فتخرج منها تصميماً جديداً.

ومن المواد الخام التي تستخدمها الفنانة، كريستال شواروفسكي، وخرز الدليكا، والأحجار الكريمة، وتقوم بإضافة الفضة والذهب المطلي للسلاسل والأقراط، وقد انتسبت روند بعد إطلاق مشروعها بثلاث سنوات، إلى منتدى سيدات الأعمال في فلسطين، وتحول مشروعها من مشروع شخصي إلى مشروع عام ورسمي، يحمل اسم مجوهرات "رويال جيميني".

وتطمح روند إلى التعاقد مع شركات ودور أزياء، لتصميم قطع تحمل اسم مجموعتها، وأن تصل إلى العالمية، وهي متأكدة من أن ذلك سوف يحدث بفضل دعم ورعاية أسرتها، ولأنها تثق بذوق المرأة العربية عموماً، والتي تبحث عن الجديد دائماً، مما يعطيها حافزاً للبحث والإبداع، خصوصاً أن مجوهراتها وبعد مرور كل هذه السنوات، لا يوجد بينها قطعة تشبه الأخرى إطلاقاَ.
 

 

المصدر: العربي الجديد 

أخبار متعلّقة

تغريدة عارف حجاوي

twitter.com/aref_hijjawi/status/1144230309812215814 




تغريدة عبدالله الشايجي

twitter.com/docshayji/status/1140378429461807104




تغريدة آنيا الأفندي

twitter.com/Ania27El/status/1139814974052806657 




تغريدة إحسان الفقيه

twitter.com/EHSANFAKEEH/status/1116064323368046593




تغريدة ياسر الزعاترة

twitter.com/YZaatreh/status/1110080114400751616 




تغريدة إليسا

twitter.com/elissakh/status/1110110869982203905 




 

هكذا عِشنا اليومَ الأخيرَ في مجزرةِ مخيمِ تلّ الزعترْ

ياسر أحمد علي
 كان اليوم الأخير والجدار الأخير.. بعد حصار 52 يوماً.. وقتال مرّ ومفاوضات أمرّ.. وبعد 72 هجوماً و55 ألف قذيفة، … تتمة »

مستشفى الهمشري.. على خطى التطوّر المستمر لخدمة الفلسطينيين في لبنان

في الجهة الشرقية لمدينة صيدا اللبنانية يقع مستشفى الهمشري مجاوراً لمخيمي عين الحلوة والمية ومية للاجئين الفلسطينيين..
يستقبل … تتمة »


#توجيهي_فلسطينكاريكاتير أمية جحا



Designed and Developed by

Xenotic Web Development