عن وداع قائد العمل الإنساني في مخيم شاتيلا

تاريخ الإضافة الثلاثاء 13 حزيران 2017 - 9:10 ص    عدد الزيارات 7842    التعليقات 0

      
محمود كلّم

محمود كلّم

كاتب فلسطيني

محمود كلّم - بودابست

ليس هُناك أشد قسوةً وألماً على المرء من أن يسمع نبأ وفاةِ صديقٍ صدوق ظل وفياً حتى آخر رمق له في هذه الحياة.

الموت حقٌ على كُلِ إنسان، إلا أنه الحقيقة الأقسى والأصعب والأفجع، والتي لا تبقي لنا مجالاً بعدها سوى نبش الذكريات مع الأحبة واستحضارهم.

وللذكريات عندي قدسية أحترمها وأعتزّ بها؛ ولأنّه جزء منها، فسأظل أعتزّ بالأيام التي جمعتنا معاً بما فيها المُرّة في زواريب المخيم.

يحزنني أنه غادر الحياة بعد أن غرق في الصمت ومن دون ان يتعرف على اسمي ولا حتى رسمي.

غادر أبو خليل ابن بلد الشيخ هذه الحياة ولم يغادره يوماً حلم العودة لا في الصحو ولا في المنام. تجرّع حنيناً كابده، ونشيجاً قطع أوصاله، وعطشاً لا يطفئه ماء.

رحل رحلته الأخيرة يوم الثلاثاء 30 أيار (مايو) 2017، تاركاً خلفه هذا الكمّ القاتل من الحنين الخجول والمعادلة التي لم تتحقق؛ لا هو عاد إلى فلسطين ولا هي جاءت إليه!

غادرنا قائد العمل الإنساني في مخيم شاتيلا بصمت كالذي عاشه.. بعد أن كان آخر من يودع الشهداء في مقبرة جامع المخيم. كان جار الشهداء وحارسهم، شهداء الدفاع عن الشرف والكرامة في حرب المخيمات.

ليست زواريب المخيم وحدها من علقت بالذاكرة، إنما طيبة أهل المخيم بساطتهم ومحبتهم لبعضهم، هي جزء من الذاكرة غير المغيبة التي لا يمكن إغفالها.

هذا المخيم الفريد هو أيقونة الحياة، قبل أن يكون مخيم القرار الفلسطيني المقاوم!

تحية إليكم يا أهالي المخيم قبل أن أفقد الذاكرة وقبل أن يتغير إيقاع الكلمات لدي!

الراحل أحمد يوسف خليل النمر ( معروف باسم : أبو خليل الكراد ) مواليد 1936، بلد الشيخ قضاء حيفا – فلسطين.

هو حارس الشهداء في حرب المخيمات، وهو قائد العمل الإنساني في مخيم شاتيلا بلا منازع.

في حرب المخيمات، اندفع بجسده العاري يقيم جدارا واقيا من الموت الهاجم بلا رحمة على أطفال المخيم ونسائه.

هو نموذج للمقاتل الكادح المناضل بصمت، يفتخر بانتمائه للشعب الجبار العظيم صاحب التضحيات، شعب فلسطين.

فكم حدثني عن فلسطين وعن رحلة اللجوء من مخيم إلى مخيم. حكاياته ما زالت عالقة كالوشم في ذاكرتي.

لتخلد روحك في الهدوء والسكينة الأبدية، نم قرير العين فالكل يأتون بعدك، وما هي إلا فترة انتظار بسيطة.

أبا خليل وداعاً!! إنا لله وإنا اليه راجعون.. 

 

مقالات متعلّقة

تغريدة إحسان الفقيه

twitter.com/EHSANFAKEEH/status/1116064323368046593




تغريدة ياسر الزعاترة

twitter.com/YZaatreh/status/1110080114400751616 




تغريدة إليسا

twitter.com/elissakh/status/1110110869982203905 




تغريدة وسيلة عولمي

twitter.com/wassilaoulmi/status/1109921201890181120 




تغريدة مناور سليمان

twitter.com/mnaw7/status/1105774068354240518




تغريدة عوض المطيري

twitter.com/AwadAl_/status/1105833088389652481 




 

غياب قناة القدس ليس نهاية الصوت المقاوم

على قدر الألم الذي أصاب كل عامل أو محب للقضية الفلسطينية جراء إغلاق قناة القدس، إلا أنه يُحسب للقائمين عليها جرأة اتخاذ هكذا قرار.… تتمة »

مستشفى الهمشري.. على خطى التطوّر المستمر لخدمة الفلسطينيين في لبنان

في الجهة الشرقية لمدينة صيدا اللبنانية يقع مستشفى الهمشري مجاوراً لمخيمي عين الحلوة والمية ومية للاجئين الفلسطينيين..
يستقبل … تتمة »


#توجيهي_فلسطينكاريكاتير أمية جحا



Designed and Developed by

Xenotic Web Development