الفلسطينية "ربا محمود" النموذج الأمثل للاّجئين الشباب.. في الإعلام السويدي

تاريخ الإضافة الخميس 2 أيار 2019 - 2:19 م    عدد الزيارات 310    التعليقات 0

      

تقرير: هبة الجنداوي

شبكة العودة الإخبارية- السويد- 2-5-2019 

في زمن الحرب تكثُر السّقطات والمِحن.. وفي زمن الحرب تُولد قصصاً لتروي تجارباً لشبابٍ تركوا أحلامهم وآمالهم في مقاعدهم الدراسية.. ورحلوا! لتبدأ رحلتهم من جديد في بلادٍ جديدة..

تلك الظروف التي تسقُطُ على صدر الإنسان تجعله يقف على مفترق طرقٍ، إمّا أن يستسلم ويتراجع، أو أن يحمل سلاح الأمل ويتخطّى ما يقهره صاعداً نحو النجاح..

هذا ما حدث مع الشابة الفلسطينية "ربا محمود"، التي هربت قبل أربع سنواتٍ من العاصمة السورية دمشق، بسبب الحرب الضروس التي اجتاحت البلاد، قاصدةً المملكة الاسكندنافية السويد.. لتكون اليوم النموذج الأمثل للاجئين الشباب.. في الإعلام السويدي.

فقبل أيام، أجرى الراديو السويدي لقاءاً مع ربا (٢٤ عاماً) لتروي تجربتها الناجحة في تخطّيها الصعوبات التي يواجهها اللاجئون في المجتمعات الأوروبية.. فقد استطاعت ربا، وخلال فترةٍ قياسية تقلّ عن سنة، تعلّم اللغة السويدية ودخول كلية الطب الحيويّ في جامعة "لوند Lund" السويدية، رغم كونها متزوّجة وأمّ لطفلة.

تقول ربا لشبكة العودة الإخبارية «وأنا في سوريا درستُ سنة ونص طب حيويّ، لكن بعد الحرب اضطّررتُ وعائلتي لنهاجر إلى السويد كالآلاف من اللاجئين غيرنا.. ولمّا وصلتُ هناك انتظرتُ تقريباً سنة ونصف لأنتسب إلى الجامعة، نظراً لضرورة تعلّم اللغة.. تعلّمتُها سريعاً وكنتُ كذلك أطّلع على منهاج الطب الحيوي في الجامعات السويدية لأكون مستعدة للرحلة من جديد.. وعلى قدرٍ من الحلم في أن أكون باحثةً بعلم الوراثة».

"ربا" رغم المسؤولية المُلقاة على عاتقها كزوجة وأمّ، لم تكن عائقاً أمامها في مسيرتها العلمية والعملية، فبعد دواماتها في كلية الطب البشريّ بجامعة لوند، كانت "ربا" تعمل في إحدى رياض الأطفال ١٠ نحو ساعات تقريباً... فكانت تجربة العمل هي أول تجربة لها للاختلاط بالسويدين.. لتكتشف معها أنّ الفضول والثقة والمبادرة هم الطريق لتكوين العلاقات والنجاح..

تغريدة عارف حجاوي

twitter.com/aref_hijjawi/status/1144230309812215814 




تغريدة عبدالله الشايجي

twitter.com/docshayji/status/1140378429461807104




تغريدة آنيا الأفندي

twitter.com/Ania27El/status/1139814974052806657 




تغريدة إحسان الفقيه

twitter.com/EHSANFAKEEH/status/1116064323368046593




تغريدة ياسر الزعاترة

twitter.com/YZaatreh/status/1110080114400751616 




تغريدة إليسا

twitter.com/elissakh/status/1110110869982203905 




 

ورشة المنامة والصفقة المشبوهة!

وفاء بهاني

لقد اصبح واضحا كوضوح الشمس في كبد السماء، أن الإدارة الأمريكية مصممة على تصفية القضية الفلسطينية من خلال صفقة القرن وورشة البحرين … تتمة »

مستشفى الهمشري.. على خطى التطوّر المستمر لخدمة الفلسطينيين في لبنان

في الجهة الشرقية لمدينة صيدا اللبنانية يقع مستشفى الهمشري مجاوراً لمخيمي عين الحلوة والمية ومية للاجئين الفلسطينيين..
يستقبل … تتمة »


#توجيهي_فلسطينكاريكاتير أمية جحا



Designed and Developed by

Xenotic Web Development