في ميلانو الإيطالية.. "آلاء" تنقل الأحلام والخيبات في فلسطين بروايتها "صابون Sabun"

تاريخ الإضافة الأربعاء 10 نيسان 2019 - 11:46 ص    عدد الزيارات 212    التعليقات 0

      

تقرير: هبة الجنداوي
شبكة العودة الإخبارية 10-4-2019

ليس بالضرورة أن يكون العناق بذراعين، قد يكون بكلمة، بكتاب، برواية، بحروف حبٍّ صادق.. وليس بالضرورة أن يكون الحبّ لشخص، فقد يكون لوطنٍ بعيدٍ قريب..

هكذا أرادت الشابة الفلسطينية "آلاء وليد السعيد" أن تُعانق وطنها بروايةٍ تحمل بين أوراقها الـ272، قصصاً وذكريات وواقعٍ يعيشه الفلسطينيون تحت سطوة الاحتلال الاسرائيلي وتكبُّرِه.. منذ سنوات!

فباْسم "صابون Sabun"، كتبت آلاء روايتها باللغة الإيطالية لتضمّ قصص عشقٍ وطموحات، ومعاناةٍ وصبر، وظلمٍ وقهر، استلهمتها عندما كان والدها يُحدّثها باستمرار عن ذكريات طفولته في مدينة نابلس (جبل النار) بالضفة الغربية، قبل أن يُهاجر إلى ميلانو الإيطالية..

تقول آلاء، التي تدرس العلوم السياسية والعلاقات الدولية في "جامعة ميلانو"، لشبكة العودة الإخبارية «فكرة الرواية بدأت عام 2014، وتتركّز أحداثها في مدينة نابلس، حيثُ وُلد أبي وترعرع.. تبدأ القصة عام 1987، أي مع انطلاق الانتفاضة الأولى، وتنتهي عام 2014».

وعبر شخصية الفتاة الفلسطينية "آسيا" ووالدها الذي يملك مصنعاً للصابون في نابلس، نقلت آلاء صورةً تتكرّر باستمرار منذ النكبة، لممارسات الاحتلال في سرقة أحلام الفلسطينيين وإفشال مشاريعهم وطموحاتهم، وجسّدتها بالقصة بإفشال الاحتلال لمصنع الصابون الذي يملكه والد آسيا... "هنا أعتقد أنّ دور كلّ فلسطيني مغترب هو نشر الواقع الفلسطيني بطريقةٍ سهلة بسيطة وإنسانية، تقول آلاء.

وفي وقتٍ تنتشر فيه " الهاسبارا" أو الدعاية الإسرائيلية في أوروبا للترويج للرواية الإسرائيلية المزيّفة والتأثير على الرأي العام العالمي؛ والتي تبنّتها وسائل الإعلام الأوروبية، كان همّ آلاء أن تلامس بكلماتها باللغة الإيطالية القلوب، وتُصحّح لدى الرأي العام الإيطالي الرواية الحقيقية لشعبٍ شاهدٍ على لجوءٍ ونكبة عصر..

 

 

 

تغريدة إحسان الفقيه

twitter.com/EHSANFAKEEH/status/1116064323368046593




تغريدة ياسر الزعاترة

twitter.com/YZaatreh/status/1110080114400751616 




تغريدة إليسا

twitter.com/elissakh/status/1110110869982203905 




تغريدة وسيلة عولمي

twitter.com/wassilaoulmi/status/1109921201890181120 




تغريدة مناور سليمان

twitter.com/mnaw7/status/1105774068354240518




تغريدة عوض المطيري

twitter.com/AwadAl_/status/1105833088389652481 




 

حتى يكون إبداعنا مؤثراً

ياسر علي

كان طالباً متفوقاً في امتحانات التوجيهي، حصل على معدل يؤهّله للدخول في كلية الطب، فرح أهله بتفوقه وكانوا واثقين بقراره.. ولكنه "كا… تتمة »

مستشفى الهمشري.. على خطى التطوّر المستمر لخدمة الفلسطينيين في لبنان

في الجهة الشرقية لمدينة صيدا اللبنانية يقع مستشفى الهمشري مجاوراً لمخيمي عين الحلوة والمية ومية للاجئين الفلسطينيين..
يستقبل … تتمة »


#توجيهي_فلسطينكاريكاتير أمية جحا



Designed and Developed by

Xenotic Web Development