الفتاة الفلسطينية «تسنيم».. من لاجئة إلى «القارئة الأفضل باللغة الهولندية»

تاريخ الإضافة السبت 23 آذار 2019 - 11:11 ص    عدد الزيارات 280    التعليقات 0

      

تقرير: هبة الجنداوي

شبكة العودة الإخبارية- هيلموند - 23-3-2019

يقول الكاتب المصري أنيس منصور، «الإنسان القارئ لا يُهزم.. أقول لأنّه وببساطة ليس في تنافسٍ مع غيره، بل مع نفسه»...

"لا يُهزم.. وفي تنافسٍ مع نفسه"، هنا تماماً تأتي تلك الكلمات لتُمثّل تجربة الفتاة الفلسطينية تسنيم الحزينة (14 عاماً) في خوضها المنافسات في القراءة باللغة الهولندية بمنطقتها هيلموند، جنوبي البلاد.. لتهزم سنوات الحرب التي قاستها في سورية قبل أربع سنوات، وتُنافس نفسها لأجل شخصيةٍ جديدة مميّزة، وحياةٍ تقودها إلى برّ الأمان والأحلام..

فـ"تسنيم" تلك الطفلة إبنة مدينة القدس، التي وصلت هولندا قبل أربع سنوات قادمةً من سوريا إلى مدينة هيلموند، سجّلت قبل أيام فوزاً جديداً في مجال القراءة ببطولة "read2me" للقراءة باللغة الهولندية، ممثّلةً مدرستها ""Dr.Knippenbergcollege، ومنافسةً طلاباً من نحو 20 مدرسة، لتتأهّل لخوض المنافسة النهائية على مستوى محافظة نورد بربانت.

تقول تسنيم لشبكة العودة الإخبارية «منذ صغري وأنا أعشق القراءة، كنتُ أقرأ كثيراً وأنا طفلة صغيرة، وعندما وصلتُ هولندا بدأتُ أتعلّم اللغة وأقرأ القصص باللغة الهولندية، فاسطعتُ أن أُتقن اللغة وأبرع في فهمها».

وتضيف تسنيم لشبكتنا «وقبل سنتين وأنا في المرحلة الابتدائية شجّعني أستاذي على المشاركة في مسابقة read2me، ففزتُ على مدرستي، ثمّ تأهّلت لأمثّلها في المسابقة على مستوى مدينتي لأفوز بها هي الأخرى.. واليوم أعدتُ تجربتي وتكلّلتُ بالفوز مجدداً».

ففي وقتٍ تُعدّ فيه القراءة رحلةً متنقّلة بين الكتب، والعقول والتجارب والعبر.. كانت تسنيم ترسم طريق نجاحها متنقلةً بين رحلةٍ وأخرى، وتجاربٍ تمنحها القوّة لتكون سفيرةً لشعبها في بلاد المهجر..

تغريدة عبدالله الشايجي

twitter.com/docshayji/status/1140378429461807104




تغريدة آنيا الأفندي

twitter.com/Ania27El/status/1139814974052806657 




تغريدة إحسان الفقيه

twitter.com/EHSANFAKEEH/status/1116064323368046593




تغريدة ياسر الزعاترة

twitter.com/YZaatreh/status/1110080114400751616 




تغريدة إليسا

twitter.com/elissakh/status/1110110869982203905 




تغريدة وسيلة عولمي

twitter.com/wassilaoulmi/status/1109921201890181120 




 

فلسطينيو المخيمات... ذاكرةُ الألم !!!

محمود كلّم

فلسطينيو المخيمات.. جُثَثٌ تَمشي على الأرض فلا تَموتُ ولا تحيا.
واقعٌ مريرٌ ومستقبلٌ مجهول... ليسوا مواطنينَ ولا أجانبَ ولا ل… تتمة »

مستشفى الهمشري.. على خطى التطوّر المستمر لخدمة الفلسطينيين في لبنان

في الجهة الشرقية لمدينة صيدا اللبنانية يقع مستشفى الهمشري مجاوراً لمخيمي عين الحلوة والمية ومية للاجئين الفلسطينيين..
يستقبل … تتمة »


#توجيهي_فلسطينكاريكاتير أمية جحا



Designed and Developed by

Xenotic Web Development