مشاهدٌ من مجزرة عرب المواسي في عيلبون

تاريخ الإضافة الجمعة 2 تشرين الثاني 2018 - 12:56 م    عدد الزيارات 196    التعليقات 0

      
محمود كلّم

محمود كلّم

كاتب فلسطيني

بعد سقوط الناصرة وقرى الشجرة ولوبيا، انسحب جيش الانقاذ من هذه المواقع واتخذ له مراكزاً جديدة كان منها عيلبون وعرّابة والمغار.

وفي أوضاعٍ كهذه كان من الطبيعي أن تحدث مناوشاتٍ بين جيش الانقاذ والعصابات الصهيونية. وفي واحدةٍ منها وبالقرب من عين (القثب) قُتل جنديّ صهيوني. وعندما سقطت عيلبون في 30-10-1948، بدأت العصابات الصهيونية تجمع سكانها متهمةً إياهم بقتل الجندي. وكانت ضمن أفراد القوة التي احتلّت عيلبون مجندةً من عين القثب وهي شقيقة الجندي القتيل، فطلبت من قائد الوحدة حاييم بطاطا أن يسمح لها بالانتقام على طريقتها الخاصة لمقتل شقيقها. وحين أعلن القائد موافقته جمعت أربعة عشر شاباً من عيلبون وأطلقت النار يتآكلها حقدٌ أعمى على صدورهم دون ذنبٍ ارتكبوه، كان من بينهم محمد خالد أسعد من قرية حطين.

يبدو أنّ عدد الضحايا الذين قتلتهم المجندة لم يكن كافياً من وجهة نظر عصابات الهاجانا، فألقوا القبض بعد ذلك على ستة عشر شاباً من شباب عرب المواسي وجُمعوا في منطقة ممليا. وتمّ إحضارهم الى عيلبون حيث تم إعدامهم في الحال رمياً بالرصاص، كان ذلك يوم 2 تشرين الثاني 1948.

ثم نُقلت جثثهم إلى خربة بيت ناطف، وكان من بينهم سعد محمد الذيب (أبو سودي) رجل أصيب بعدة طلقاتٍ في جسده لكنه لم يمُت، إنّما تظاهر بالموت حيث أسعفته احدى البدويات (زهية الفواز) وطببته حتى تماثل للشفاء.

بعد مغادرة الجنود لمسرح الجريمة بقيت جثث الضحايا منثورةً في الخلاء دون دفنها لأيام عديدة، حتى تمكّن أفراد من العشيرة بالنهاية من جمع الجثث ودفنها في قبرٍ جماعيّ داخل مغارةٍ في خربة البطوف الواقعة شرقي سهل البطوف، وبعد ما يزيد عن العشرين عام تمّ نقل رفاتهم إلى قبر خاص في مقبرة المسلمين في الحي الشرقي من قرية عيلبون، وتم تخليدهم في نصب تذكاري يحمل أسمائهم.
وأمّا الشهداء فهم:

1) عطية حمود رشيد (عيسات)
2) معجل عطية حمود رشيد (عيسات)
3) مقبل عطية حمود رشيد (عيسات)
4) صالح عبدالله حمود رشيد (عيسات)
5) سعيد محمد قاسم (زهران)
6) أسعد محمد قاسم (زهران)
7) باير حسن طه (زهران)
8) محمد محمود طه (زهران)
9) حسين ابراهيم أحمد (زهران)
10) حسن قاسم وحش (زهران)
11) محمود حسن النادر (العوايدة)
12) أحمد حسن النادر (العوايدة)
13) خالد عبدو النادر (العوايدة)
14) صالح يوسف الرملي (عيسات)
15) نايف أسعد عيسات (عيسات)

مقالات متعلّقة

تغريدة غادة عويس

https://twitter.com/ghadaoueiss/status/1062100350017171457 




تغريدة joe

https://twitter.com/youssef_hussen/status/1061775236755013632 




تغريدة ماجد عبدالهادي

https://twitter.com/majedabdulhadi/status/1061898930106089472 




تغريدة عبد الباري عطوان

twitter.com/abdelbariatwan/status/1061921381745598470




تغريدة عزمي بشارة

twitter.com/AzmiBishara/status/1061860400369561600




تغريدة راشد الرميحي

twitter.com/rhalrumaihi/status/1057693712304795648 




 

إنهاء وعد بلفور.. بين القوة والاعتذار!

ياسر علي

حين درست الحكومة البريطانية وعد بلفور، عدّلت فيه ليخرج أقلّ سوءاً من الصيغة الأصلية، فقد كان أسوأ بكثير. وكان حاييم وايزمن ينتظر ا… تتمة »

مستشفى الهمشري.. على خطى التطوّر المستمر لخدمة الفلسطينيين في لبنان

في الجهة الشرقية لمدينة صيدا اللبنانية يقع مستشفى الهمشري مجاوراً لمخيمي عين الحلوة والمية ومية للاجئين الفلسطينيين..
يستقبل … تتمة »


#توجيهي_فلسطينكاريكاتير أمية جحا



Designed and Developed by

Xenotic Web Development