​سما البرغوثي تستعين بـ "جنيّات الكتب" للترويج للقراءة

تاريخ الإضافة الأربعاء 4 تشرين الأول 2017 - 12:03 م    التعليقات 0

      

لتعلّقها بالقراءة، ولكي تسهم في نشر الفكرة، طبّقت الشابة المقدسية سما البرغوثي فكرة عالمية تقوم على إهداء الكتب لمجهولين، فغلّفت بعض كتبها، وتركتها في أماكن عامة لتقع في أيدي آخرين يعيدون قراءتها..

إلى مجهول

سما البرغوثي، درست الطب في الجامعة الأردنية، والآن تواصل مسيرتها العلمية لتتخصص في طب الأطفال.

منذ طفولتها أحبت القراءة، وتعلّقت بالكتب، فقد كانت في بيتها مكتبة كبيرة لأبيها، جمع فيها كتبا من طفولته، ما شجّعها على القراءة منذ نعومة أظفارها، إضافة إلى مكتبة جدّها التي كانت تقرأ من كتبها الكثير.

فكرة منتشرة عالميا، ويشيع الحديث عنها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، راقت للبرغوثي، لأنها تتوافق مع إيمانها بأهمية القراءة، وهي "book fairies world wide"، وترجمة اسمها "جنيات الكتب حول العالم".

تقول البرغوثي لـ"فلسطين": "الفكرة من هذه المبادرة هي أن يختار الشخص كتابا من مكتبته الخاصة، ويتركه في مكان عام ليكون هدية إلى شخص مجهول، وذلك حتى لا يبقى الكتاب حبيس الرفوف، ولكي لا يكون قارئه شخصا واحدا، وإنما ينتقل لأكثر من مكان وأكثر من شخص".

وتضيف أنها تعرفت على الفكرة من خلال موقع تبادل الصور "انستغرام"، وراقت لها، وقررت أن تطبقها لأن في مكتبتها الكثير من الكتب التي قرأتها لمرة واحدة فقط، ومضى على اقتنائها لها سنين، متابعة: "الجميل في هذه الفكرة أن الهدية مُرسلة لأشخاص لا نعرفهم، فصاحب الكتاب يتركه في مكان ما ثم لا يعرف إلى أين سيذهب وفي يد من سيقع، وفي هذا شبهٌ من سحر الجنيات".

تحرّكت البرغوثي فورا لتطبيق الفكرة، ولم تنتظر التنسيق مع أي جهة لإيمانها بالجهد الفردي، وبأهمية التطبيق السريع للفكرة التي يتحمس لها الشخص، ولقناعتها بأن "انتظار المؤسسات يضيّع الوقت بإجراءات تُفقد الفرد حماسه".

حتى الآن، وزّعت 12 كتابا من مكتبتها، وهي عازمة على الاستمرار، وضعتها في أماكن مختلفة في القدس المحتلة ورام الله، لافتة إلى أنها تترك كتبها في أي مكان عام دون تخطيط، كوضعها في الحافلات مثلا.

وجدت البرغوثي ردود فعل إيجابية ومشجّعة، وتواصل معها عدّة أشخاص طبّقوا الفكرة بعدها في غزة والأردن. 

 

المصدر: فلسطين أون لاين

أخبار متعلّقة

تغريدة خالد صافي

#شاهد: شباب #فلسطين في محاكم الاحتلال أحدهم ينظر للكاميرا
ويقول مبتسمًا: « #مؤبد_عشان_الأقصى »
وبعدها ترى أحمق يغرد: "الفلسطيني باع أرضه"
خسئت.. #القدس_قضيتنا وقضية المسلمين الأولى
 
twitter.com/KhaledSafi/status/935792596059901952 




تغريدة مروان المريسي

لأصحاب الذاكرة السمكية:
مجند صهيوني قتل في الأمس القريب (٢٠١٦) فتاة فلسطينية بدم بارد ثم.. أكمل احتساء القهوة بلا أدنى شعور بالذنب، هكذا يروننا منذ قرن وحتى اليوم، وهكذا يرون قتلنا أمرًا عادياً، ما يستدعي طرح السؤال: هذا كيف أتفاهم معاه؟ ناهيك عن التطبيع معه؟!
#القدس_قضيتنا
twitter.com/almuraisy/status/935049557892886529 




تغريدة سلمى الجمل

لا يظنن بعض المتذاكين من المتصهينيين اللاهثين للتطبيع أن محاولاتهم ستمر وتفعل بالعقول فعلها, الفطرة السليمة لدى الشعوب تقول إن #القدس_قضيتنا و#فلسطين_بوصلتنا
twitter.com/AljamalSalma/status/934722196236263424 




تغريدة احسان الفقيه

٣٣ مليون عدد سكان #السعودية
كم عدد الذين شاركوا في الحملة المسيئة لـ #فلسطين؟
الف؟ عشرة الاف؟ 100 ألف؟
كم نسبتهم من الشعب السعودي؟
طيب كم عدد المؤيدين لعباس وتنسيقه الأمني مع الصهاينة؟ كم نسبتهم من الشعب الفلسطيني؟ هل نتهم كل الفلسطينيين بالخيانة والعمالة؟
*ترفّعوا عن التعميم
twitter.com/EHSANFAKEEH/status/933918201288720385 




تغريدة حيدر اللواتي

قريبا ترامب يطرح على الفلسطينيين اتفاقاً يصاحبه إنذار نهائي لإقامة دولة فلسطينية في اجزاء من قطاع غزة مع تأجيل البتّ في وضع القدس واللاجئين، وستوفر الدول المانحة 10$ مليارات للدولة تزامنا مع محادثات السلام والتطبيع بين الكيان الصهيوني والعرب بقيادة خليجية!
twitter.com/DrAl_Lawati/status/933597297107234817 




تغريدة لمى خاطر

ما يجري في #معبر_رفح يشرح كل ما يلزم عن عملية المصالحة؛ دوافعها وملابساتها ونتائجها
twitter.com/lama_khater/status/932906516058865665 




 

نكبةٌ.. في كل يوم

ديانا الخليلي

مقال العودة 
في الذكرى السبعين للنكبة، ذكرى تهجير مئات الآلاف من الشعب الفلسطيني وسلخهم عن تراب أرضهم ورائحة وطنهم وحيطان منا… تتمة »

مستشفى الهمشري.. على خطى التطوّر المستمر لخدمة الفلسطينيين في لبنان

في الجهة الشرقية لمدينة صيدا اللبنانية يقع مستشفى الهمشري مجاوراً لمخيمي عين الحلوة والمية ومية للاجئين الفلسطينيين..
يستقبل … تتمة »


#توجيهي_فلسطينكاريكاتير أمية جحا



Designed and Developed by

Xenotic Web Development